skip to Main Content

التبرّع بالحيوانات المنوية – التبرّع بالحيوانات المنوية في قبرص

طريقة التبرّع بالحيوانات المنوية من علاجات أطفال الأنابيب التي يتم تطبيقها في حالات عدم إمكانية الحمل عن طريق الحيوانات المنوية الخاصة به (مرضى فقدان النطاف) أو في حالة تواجد المخاطر في الحمل عن طريق الحيوانات المنوية الخاصة به (أن يكن الشخص ناقل لمرض معدي أو وراثي جيني) حيث يتم ذلك عن طريق تقدّم الأزواج إلى بنك الحيوانات المنوية . بالإضافة إلى ذلك تعتبر طريقة التبرّع بالحيوانات المنوية إحدى الطرق التي يفضّلها النساء العازبات بشكل شائع من اللاتي يرغبن في الحصول على الأطفال دون الزواج. تعتمد نسبة النجاح في عملية التبرّع بالحيوانات المنوية على العوامل الخاصة بالأم المرشّحة مثل العمر ، إحتياطي البويضات بالإضافة إلى التغيّرات التي تكون مرتبطة مع جودة انواع الأجنّة .

التبرّع بالحيوانات المنوية

ماهي الحالات التي يتم فيها تطبيق طريقة العلاج بالتبرّع بالحيوانات المنوية ؟

  • يتم تطبيقها في حالات عدم تواجد الحيوانات المنوية لدى الذكر (مرضى فقدان النطاف) أو في حالة تواجدها بأعداد قليلة أو في حالة عدم تحقيق حدوث الحمل بسبب عوامل الذكر على الرغم من محاولات أطفال الأنابيب المتعدّدة .
  • في حالة عدم تواجد الحيوانات المنوية لدى الذكر عند تطبيق طريقة استخراج الحيوانات المنوية من الخصية .
  • المرضى الذين يعانون من الفشل في التجارب نتيجة أنواع الإضطرابات في تشكّل الحيوانات المنوية .
  • أنواع الأض رار التي تنشأ في إنتاج الحيوانات المنوية نتيجة انواع العلاجات الإشعاعية أو الكيميائية التي يتم إعطائها للعلاج من السرطان أو في حالة عدم تواجد إنتاج للحيوانات المنوية في شكل عيب خلقي منذ الولادة .
  • يمكن أن يتم إتخاذ القرار بالعلاج عن طريق التبرّع بالحيوانات المنوية أو العلاج عن طريق نقل الحيوانات المنوية عن طريق الأزواج في حالة تواجد أي نوع من الأمراض الوراثية الجينية التي من المحتمل إنتقالها من الذكر إلى الأطفال ( مثل الهيموفيليا، مرض دوشين لضمور العضلات) أو في حالة تواجد الأزواج في مخاطر زواج الأقارب .

إختيار مانحي الحيوانات المنوية (إختيار الحيوانات المنوية من البنك) :

يتم تطبيقها في حالات عدم تواجد الحيوانات المنوية لدى الذكر (مرضى فقدان النطاف) أو في حالة تواجدها بأعداد قليلة أو في حالة عدم تحقيق حدوث الحمل بسبب عوامل الذكر على الرغم من محاولات أطفال الأنابيب المتعدّدة .
في حالة عدم تواجد الحيوانات المنوية لدى الذكر عند تطبيق طريقة استخراج الحيوانات المنوية من الخصية .
المرضى الذين يعانون من الفشل في التجارب نتيجة أنواع الإضطرابات في تشكّل الحيوانات المنوية .
أنواع الأض رار التي تنشأ في إنتاج الحيوانات المنوية نتيجة انواع العلاجات الإشعاعية أو الكيميائية التي يتم إعطائها للعلاج من السرطان أو في حالة عدم تواجد إنتاج للحيوانات المنوية في شكل عيب خلقي منذ الولادة .
يمكن أن يتم إتخاذ القرار بالعلاج عن طريق التبرّع بالحيوانات المنوية أو العلاج عن طريق نقل الحيوانات المنوية عن طريق الأزواج في حالة تواجد أي نوع من الأمراض الوراثية الجينية التي من المحتمل إنتقالها من الذكر إلى الأطفال ( مثل الهيموفيليا، مرض دوشين لضمور العضلات) أو في حالة تواجد الأزواج في مخاطر زواج الأقارب .

الإختبارات والفحوصات اللازمة قبل العلاج بالتبرّع بالحيوانات المنوية :

قبل بداية العلاج بالتبرع الحي المنوي الزوجة يجب ان تعمل التحاليل التالية ثاني يوم الدورة الشهرية FSH, LH, E2, PRL, AMH, TSH, T3, T4, Glucose, CBC (Complete Blood Count) Urea, SGPT, SGOT, HbsAg, Anti-HBC total Anti-HCV, HIV, VDRL.

و نحتاج من الزوج تحليل حي منوي اذا عمل عملية سحب من الخصية (TESE) نحتاج التقرير وايضا تحاليل FSH, LH, Testesterone. مدة هذه  التحاليل ٦ اشهر

مراحل العلاج بالتبرّع بالحيوانات المنوية في قبرص :

التبرّع بالحيوانات المنوية في قبرص

تواجدك . في قبرص تبدأ عملية زيادة أعداد البويضات لدى الأنثى خلال أنواع البرتوكولات العلاجية التي يتم تطبيقها في اليوم 2 أو 3 من نزيف الدورة الشهرية وذلك لتوفير إنتاجها للعديد من البويضات . هذه الفترة التحضيرية الأولية تستغرق فترة 12-20 يوم وفق نوع البروتوكول العلاجي المستخدم وتحت مراقبة الطبيب المختص . الأزواج الذين لايرغبون في قضاء هذه الفترة يمكنهم تطبيق هذه العلاجات عبر الحصول على المساعدة من الاطباء الخاصين بهم أو عن طريق المراقبة والتحكّم من أطبائنا في مكان تواجدهم في بلادهم . بإنتهاء فترة العلاجات التحضيرية الاولية يتم تنظيم حضور الازواج إلى قبرص . التطبيقات التي يتم تنفيذها في قبرص هي جمع البويضات خلال عملية أطفال الأنابيب ، وتلقيح البويضات التي تم تجميعها بالحيونات المنوية المختارة من البنك (عن طريق الحقن المجهري الداخلي) كما تكتمل هذه التطبيقات العلاجية بإختيار أفضل أنواع الاجنّة عبر مراقبة تطوّرها في اليوم 3 أو اليوم 5 ونقلها إلى داخل رحم الأم . فترة العلاج في قبرص هي 5 إلى 7 أيام . بعد فترة 12 يوم من عملية نقل الأجنّة والتبرّع بالحيوانات المنوية يتم القيام بإختبارات التحليل وفحص هرمون الحمل في الدم لمعرفة نتيجة الحمل .

التجميد في علاج التبرّع بالحيوانات المنوية (تجميد الأجنّة)

في حالة الحصول على العديد من أنواع الأجنّة ذات الجودة العالية يتم الإحتفاظ بالأجنّة المتبقّية عن طريق تجميدها . بهذه الطريقة يتم توفير إمكانية فرصة التجربة مرّة أخرى في حالة حدوث أي نوع من الفشل من المحاولة والتجربة الأولى وذلك عن طريق تذويب الأجنّة التي تم تجميدها مسبقاً . في نفس الوقت يتم إستخدام الأجنّة التي تم تجميدها مسبقاً في حالة رغبة الازواج في الحصول على طفل آخر وذلك بتذويبها لإستخدامها . بالنسبة للأزواج الذين يريدون قضاء فترة العلاج بأكملها في قبرص يمكنهم إكمال هذه الفترة بالإقامة في قبرص فترة 18 يوماً .

معدّلات نجاح التبرّع بالحيوانات المنوية :

تعتمد نسبة النجاح في العلاج بالتبرّع بالحيوانات المنوية على عوامل خاصة بالأنثى من العمر وإستجابة المبيض للتحريض على الإباضة بالإضافة إلى التغييرات المرتبطة بجودة اتلبويضات حيث تكون نسبة النجاح مابين 60 – 70٪ . للحصول على مزيد من المعلومات حول معدّلات النجاح التي تم تحقيقها في المركز وفق انواع الفئات العمرية المختلفة يُرجى زيارة قسم معدّلات النجاح الخاص بالمركز . الحمل الذي يحدث بعد العلاج بالتبرّع بالحيوانات المنوية لايختلف بأي شكل عن الحمل الذ1ي يحدث نتيجة العلاقات الطبيعية . أمّا إمكانية التشوّهات أو الصعوبات في الولادة تكون متناسبة مع الأوضاع في الحمل الطبيعي .

للمزيد من المعلومات يمكنك التواصل عبر التراسل معنا

تقديم

Back To Top